​​السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... و أهلا وسهلاً بكم في الموقع الإلكتروني لكلية علوم الحاسبات وتقنية  المعلومات .. إن ثورة المعرفة، وعصر المعرفة، وعصر التقنية، وشبكات الإعلام الإجتماعي الجديد، والأجهزة المتنقلة، والأجهزة الذكية، والحاسبات فائقة السرعة... مصطلحات أصبحت تمتلئ بها حياتنا اليومية و أصبحنا نسمعها في كل حين حتى اصبحت تشكل معالم الثورة التقنية الحديثة.

 هذه المصطلحات وغيرها لا يمكن لها أن تكون دون تطور حقيقي في علوم الحاسب المختلفة، و لمواكبة هذا التطور وبناء جيل قادر على التعاطي و التفاعل مع هذه التقنية جاء قرار تأسيس كلية الحاسبات وتقنية المعلومات برؤية محددة تقوم بتوفير تعليم جامعي مميز يأخذ بمعايير الجودة العالمية في تعليم علوم الحاسب المختلفة، خدمة لأبناء هذ الوطن بصفة عامة، وأبناء منطقةالحدود الشمالية بصفة خاصة. وقد دأبت الكلية منذ إنشاءها والقائمين عليها وبدعم مستمر من الإدارة العليا في الجامعة في العمل على تحقيق هذه الرؤية والعمل على نشرها والتوعية فيها في أوساط الطلاب و منسوبي الكلية. و تسعى الكلية حالياً جاهدة لإعادة هيكلتها وبناء إستراتيجية جديدة تعتمد مفهوم الجودة الشاملة في التعليم آخذة في الإعتبار معايير الإعتماد الاكاديمي في جميع أعمالها. بما في ذلك من تحديث للخطط دراسية، و إستقطاب الكفاءات اللازمة للعمل فيها، و جعل الطالب محوراً للعملية التعليمية، وتفعيل إستخدام التقنية في التعليم.

إن العمل لا يكتمل إلا بتعاون الجميع إدارة و أعضاء هيئة تدريس وطلاب. والمسؤلية الملقاه على عاتق كل واحد منا كبيرة جداً. فالأستاذ يقع عليه الجزء الاكبر من المسؤلية، وجدير به أن يجعل من نفسه قدوة في العمل والجد والمثابرة. وسبباً لصناعة جيل متميز من الطلاب و الطالبات فهم المستقبل وهم الأمل، بهم يتحقق الحلم و بهم تنهض الامم. فالتجعل ايه الطالب و أيتها الطالبه- من نفسك قدوة في التعلم الجاد وفي التخلق بالأخلاق العاليه، و الحرص على بناء علاقة متينة مع أساتذتك مبنية على الإحترام والتقدير. الطريق أمامك طويل، والمستقبل مشرق، فأجعل من وجودك في كلية علوم الحاسبات وتقنية المعلومات لبنة أساسية نحو تحقيق مستقبلك وأحلامك. وفق الله الجميع لكل خير.


عميد كلية الحاسبات وتقنية المعلومات
د. صالح بن محمد التويجري