​الحمدلله رب العالمين،والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين؛

وبعد الحمدلله الذي جعل لأهل العلم مزية، ورفعهم مكانة ً رفيعةً علية .... ولدت كلية العلوم والآداب بطريف بدايتها كلية جامعية محدودة متواضعة، وفي عام (1433) صدرت موافقة المقام السامي على إنشاء كلية العلوم والآداب بطريف، وها هي الآن تنمو وتتطور وتخطو خطوات واسعة نحو التطوير والبناء وخدمة المجتمع، وتحقيق الأهداف العليا التي رسمت لها، وذلك بفضل الله أولاً، ثم المسئولين في هذه الدولة والجامعة، وعلى رأسهم معالي مدير الجامعة ووكلائها والقوى البشرية التي تعمل في صمت وجد واجتهاد.

همتهم تسعى إلى تلبية احتياجات البلاد من الكفاءات والخبرات السعودية المؤهلة تأهيلاً علمياً حديثاً، مع بناء هذا التأهيل على الأسس الراسخة للدين الاسلامي الذي ارتضاه الله لنا. وانطلاقاً من أهداف جامعة الحدود الشمالية الأكاديمية والإدارية اهتمت إدارة الكلية بتحسين الجوانب الإدارية والأكاديمية وتطويرها والارتقاء بها، حتى تحقق أهدافها بمستوى عالٍ من الجودة والكفاءة، فهي تساهم بنصيب وافر في نجاح الخطط الإنمائية في الجامعة، وتدفع منسوبيها للنهوض إلى أسمى درجات الحضارة والتقدم والارتقاء بالفكر الإنساني، كما أنها تساهم في تيسير جميع المعاملات وخدمة كافة القطاعات، ورفع كفاءة أداء الجهازين الإداري والفني، وتطوير الخدمات المقدمة لمنسوبيها.

ويسر كلية العلوم والآداب بطريف أن تقدم من خلال موقعها الإلكتروني رسالة الكلية، وأهدافها، وهيكلها التنظيمي، وأقسامها، والتخصصات، والخطط الدراسية، والشهادات التي تمنحها، ومعلومات عن عضوات هيئة التدريس، كما ويعطى هذا الموقع صورة واضحة عن دور الكلية ونشاطاتها ورؤيتها المستقبلية.

كما يهدف هذا الموقع إلى تحقيق التواصل المستمر بين أفراد أسرة الكلية من طالبات وعضوات هيئة تدريس وكذا العاملات فيها ومع كليات الجامعة، وتتوق الكلية إلى متابعة مقترحات الطالبات الإبداعية النابعة من فكر بناء، وحوار هادف لإثراء وتحسين هذا الموقع من خلال الأقسام لخدمة حاجاتهم.

والله المستعان وهو ولي التوفيق​​ 

د.ابتسام خالد سلامة

عميدة كلية العلوم والآداب للبنات - طريف