الحمد للّه ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد، يسعدني أن أرحب بكم في​ الموقع الإلكتروني لكلية الحاسبات وتقنية المعلومات برفحاء.

إن ثورة التقنية والمعلومات والمعرفة والأجهزة الذكية، والحاسبات فائقة السرعة وغيرها اجتاحت جميع مجالات الحياة حتى أصبح الفرد لا يستغني عن التقنية في حياته اليومية.  هذه التطورات المتسارعة ما كان لها أن تكون دون وجود أنظمة تعليمية متميزة مبنية على الارتقاء المستمر في مجالات علوم الحاسب المختلفة، ولمواكبة هذا التطور وبناء جيل قادر على التعاطي والتفاعل مع هذه التقنية بكل مسؤولية وجديّة جاء قرار تأسيس كلية الحاسبات وتقنية المعلومات برؤية محددة تقوم بتوفير تعليم جامعي مميّز يأخذ بمعايير الجودة العالمية في تعليم علوم الحاسب المختلفة، خدمة لأبناء هذا الوطن بصفة عامة، وأبناء منطقة الحدود الشمالية بصفة خاصة.

ولقد أثمرت جهود كليتنا ومثابرة منسوبيها وبدعم من الإدارة العليا للجامعة إلى حصول جميع برامجها على الاعتماد الأكاديمي الدولي من قبل مجلس الاعتماد الأمريكي للهندسة والتكنولوجيا (ABET) لترتقي إلى مكانة متميزة بين كليات الحاسبات على المستوى الوطني والدولي.

وتساهم الكلية من منطلق مسؤولياتها بتحقيق رؤية ورسالة الجامعة وذلك بالسعي المستمر نحو التميّز والريادة في مجالات علوم الحاسب وتقنية ونظم المعلومات محلياً واقليمياً عبر العمل على:

  • + إحداث نقلة نوعية للكلية في الجودة الشاملة في جميع الممارسات الأكاديمية والتعليمية والبحثية والخدمة المجتمعية والإدارية، وفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي.
  • + تقديم تعليم نوعي مبني على المعارف والمهارات المستجدة والمساهمة بأبحاث وتطبيقات إبداعية لخدمة المجتمع.
  • + بناء شراكة مجتمعية قوية، تخدم المجتمع من خلال طرح برامج توعوية ودورات متخصصة تستهدف الفئات ذات الصلة وتشمل تقديم الاستشارات والدراسات اللازمة لهم.
  • + استحداث برامج دراسات عليا ذات صبغة عالمية تسهم في تخريج وتنمية رأس مال بشري وطني من الباحثين والخبراء​ المؤهلين، وإنتاج بحثي تطبيقي يخدم المجتمع.
  • + إعداد طلاب بمهارات مختلفة وتأهيل نظري وتطبيقي بما يضمن لهم أولوية تنافسية في سوق العمل محلياً وإقليمياً​.

كما أنّ كليتنا تؤمن بأن الطالب هو محور العملية التعليمية والتربوية، وهو مركز اهتمامها، وعليه تدور أنشطتها العلمية والتربوية كافة وتسعى جاهدة إلى تعزيز دوره في التعلم واكتساب المعرفة وفهم القضايا والمسؤوليات المهنية والأخلاقية والقانونية والأمنية والاجتماعية، وتعمل مع طلابها كفريق واحد متجانس، بسياسات واضحة، تعزّ​ز تحسين الأداء والعمل المؤسسي.

و نسأل اللّه أن يوفقنا لخدمة هذا الصرح العلمي الكبير وتحقيق طموحاته وتطلعاته لتخريج كفاءات وطنية تتميّز بروح المسؤولية لتشارك في دفع عجلة النمو وخدمة الخطط التنموية الطموحة وتحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 .

 

أخوكم/ د. صالح بن محمد التويجري

عميد كلية الحاسبات وتقنية المعلومات​