مقدمة
شهد التعليم العالي في المملكة العربية السعودية فترة ازدهار وتطور كبيرين في مختلف المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية خلال العقدين الماضيين؛ إذ ارتفع عدد الجامعات والكليات من أصل 8 إلى حوالي 70 كلية وجامعة، وذلك لتمكين التعليم العالي من استيعاب الأعداد المتزايدة من خريجي المدارس الثانوية بالمملكة خلال الفترة نفسها. ومن بين الجامعات الناشئة الواحدة والعشرين، تبرز جامعة الحدود الشمالية كمؤسسة تعليم عالٍ رائدة في شمال المملكة العربية السعودية،  حيث تسعى لان تكون جامعة التعدين  الوطنية.
لقد بدأت جامعة الحدود الشمالية في  خطوات جريئة، تهدف إلى تحفيز الجوانب التنموية  في المنطقة من خلال التعليم العالي. حيث نشهد وعلى مستوى فروع الجامعة الأربعة، الأثر الإيجابي للتعليم العالي – والذي يهدف إلى استيعاب المعارف الجديدة وتعزيز مفهوم الصحة العامة وحفز الجيل للتميز، إلى جانب قيادة الإسهام الفاعل في برامج التحول والتطور الوطني. فالتعليم الجامعي يمكن أن يحدث تحولاً حقيقيًّا في حياة طلابنا ومجتمعاتنا، لخدمة الأهداف الوطنية العليا.
لقد اعتمدت هذه الخطة الإستراتيجية الطموحة في بنائها على رؤية قيادة الجامعة الجديدة، لمواصلة مسيرة النجاح والتقدم في مقر الجامعة الرئيسي في عرعر وفروعها في كل من: رفحاء وطريف والعويقيلة. سعياً للاستفادة المثلى من مبادرات التحول الرئيسية على مستوى الجامعة ككل، حيث تتضمن هدفاً جريئاً جديداً، تسعى من خلاله الجامعة لتعزيز مكانتها وتمييزها عن مثيلاتها بوصفها جامعة التعدين السعودية. كما تسعى لاستكمال الحرم الجامعي الرئيسي المتوج بمجمع للكليات الطبية والمرافق التعليمية الحديثة المخصصة للطالبات، إلى جانب برامج أكاديمية حديثة تخدم احتياجات التنمية الوطنية. ويكون خريجو الجامعة حاصلين على الكفاءات الأساسية التي تبنتها الجامعة مؤخراً من خلال تطبيق الممارسات عالية التأثير (HIP's)، بهدف تحقيق إعداد أفضل لخريجي الجامعة، مسلحين بالعلم ومواطنين صالحين وقادرين على بناء مستقبل مهني ناجح.
والخطة الإستراتيجية الحالية التي تستلهم رؤيتها وفقا لرؤية المملكة 2030، وتستند في توجهاتها ومحدداتها إلى نظام الجامعات الجديد، وتؤكد التزام الجامعة الراسخ تجاه مسؤلياتها تجاه برامج التنمية في منطقة الحدود الشمالية. ومن ذلك كله تستلهم الجامعة خطتها الإستراتيجية الجديدة تحت شعار:
من الشمال إلى الوطن: تناول أولويات المنطقة من خلال المبادرات الوطنية

وكلنا أمل- من خلال تطبيق هذه الخطة الإستراتيجية الجديدة – أن تتمكن جامعة الحدود الشمالية بأن تكون مؤسسة ذات مصداقية وتميز في مجال التعليم العالي في منطقة الحدود الشمالية في المملكة العربية السعودية. ومن خلال خطتنا الإستراتيجية الجديدة سيتم تعريف جامعة الحدود الشمالية كمؤسسة تعليم عالٍ تسعى للتميز في مجال التعليم العالي في منطقة الحدود الشمالية بما يسهم بشكل فاعل في برامج التنمية المحلية وفي تحسين الأوضاع المعيشية والخدمات الصحية وتعزيز الرفاه الاقتصادي والتقني المجتمعي لقاطني منطقة الحدود الشمالية.كما أننا نأمل أن تكون جامعة التعدين السعودية.
إن هذه الخطة الإستراتيجية الجديدة لجامعة الحدود الشمالية، التي نضعها بين أيديكم، هي ثمرة عمل دؤوب استغرق مئات الساعات بين اجتماعات وورش عمل ومداولات، بالإضافة إلى مساهمات كل من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب والخريجين والمجتمع المحلي. توفر هذه الخطة، التي وُضِعَتْ بالمجمل داخل الجامعة، أفضل ما يمكن للتعليم العالي أن يقدمه لوطننا الغالي، ولمنطقة الحدود الشمالية.  حيث توفر لنا خارطة لغرس الكفاءات المبدعة، والممارسات عالية التأثير، والروح الريادية التي يصبو إليها شبابنا، دون إغفال العائد المادي المطلوب, وتنويع الموارد التي تمثل  الممكنات المؤسسية. كذلك توجه هذه الخطة جهودنا في مسار التميز بوصفنا جامعة التعدين الرائدة في وطننا.
ومن هذا المنطلق، فإنني ادعو كل عضو من أعضاء أسرة جامعة الحدود الشمالية للانضمام إلينا من أجل التعَرُّفِ عن كَثَبٍ على هذه الخطة، ووضعها موضع التنفيذ، وذلك من أجل الانتقال بثبات وعزيمة نحو الخطوة التالية في تاريخنا؛ مثمناً في الوقت نفسه الجهود التي يبذلها كل عضو من أعضاء أسرة الجامعة في هذا السياق، آملين من الجميع استنهاض الهمم وتطويع المواهب للمشاركة في تحقيق التحول المنشود في الجامعة، على النحو الذي يتوقعه منا قادتنا الداعمون وابناء مجتمعنا .
وأسأل الله أن يمدنا جميعا بعونه وتوفيقه لنكون عند حسن قادتنا ومجتمعاتنا في وطننا الكريم.

 








الخطة الإستراتيجية لجامعة الحدود الشمالية


Northern Border University Strate​​gic Plan











​​