03/03/2016 12:00 ص

بفضل الله سبحانه و تعالى ثم بفضل توجيهات سعادة العميد  د. حمود بن محمد السالمي عميد الكلية  قامت إدارة الجودة و لتطوير بالكلية  بإقامة السيمينار العلمي الثاني تحت عنوان " آفاق الإقتصاد السعودي بعد اتفاقية باريس للمناخ". ألقى السيمنار  أ. حاتم المنصف حمودة يوم الثلاثاء الموافق ل 14 جمادى الأولى لسنة 1437 هجرية الموافق 23-02-2016ميلادي.

تناول السيمنار مسألة التغير المناخي والإتفاقيات الدولية من أجل الحد من تدهور المناخ و بالخصوص الإتفاقية الأخيرة المبرمة في شهر ديسمبر 2015 بباريس بين أكثر من 190 دولة للحد من ارتفاع حرارة الأرض و حصرها في حدود درجتين مئويتين. و قد تطرق الباحث إلى أهم مؤشرات الإقتصاد السعودي و  الخيارات الممكنة لتطويره بما يتناسب مع مقتضيات المرحلة الجديدة ومن بينها تنويع القاعدة الإقتصادية عبر دعم القطاعات التنافسية الغير النفطية, تشجيع المشاريع الصغيرة و المتوسطة, المزيد من تطوير الموارد البشرية عبر منظومة ملائمة لاحتياجات سوق العمل و كذلك تشجيع الشراكات بين المستثمرين السعوديين و الأجانب عبر تطوير المنظومة التشريعية ذات العلاقة. كما أشار الباحث إلى أن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي أعد خلال سنة 2015م خطة خماسية سميت "التحول الوطني"  تهدف لزيادة النمو عبرتنويع مصادر الدخل و زيادة كفاءة اليد العاملة الوطنية و غيرها من الإصلاحات الإقتصادية الهامة بما يمكن من تحويل التحديات الحالية إلى فرص للرقي الإقتصادي و الإجتماعي.

و قت أتاح الباحث وقتا للمناقشة و تلقى الأسئلة التي كانت متنوعة بما أثرى النقاش و قد ساد اللقاء جو من الود و الاستفادة العلمية و قد أبدى الباحث تمكنه من الموضوع و أجاب على مختلف الأسئلة التي طرحها الزملاء و قد وجد اللقاء إشادة من جميع الحاضرين.

و قد تم قبل بداية السيمينار تكريم د. طه زكريا و تسليمه شهادة تقدير نظرا لتميزه خلال السيمنار الأول الذي قام بإلقائه يوم 7 جمادى الأول 1437. و من الجدير بالذكر حرص سعادة العميد على نقل اللقاء العلمي لشطر البنات لتعم الاستفادة على الجميع و قد تفاءل الجميع باستمرار تطوير الكلية للأفضل و تعاهدوا على استمرار  اللقاءات العلمية للارتقاء بمستوى الكلية و الجامعة تحت قيادة سعادة معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور / سعيد بن عمر و سعادة عميد الكلية الدكتور / حمود بن محمد السالمي . راجين من الله تعالى ان يسدد خطا الجميع من اجل النهوض بالجامعة و الله الموفق الى ما فيه الخير و الرشاد.