29/02/2016 12:00 ص

الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم والصلاة والسلام على أكرم خلق الله قاطبة سيد الأولين والآخرين امتثل أمر ربه فكان خير معلم, علم من الجهالة وهدى الله به الضلالة أمر بالعلم أمته فقال:" العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة".

بمناسبة يوم المعلم العربي الذي يصادف في الرابع والعشرين من شهر شباط من كل عام وبإشراف وكيلة الكلية الأستاذة رانيه الديات نظمت لجنة النشاط الثقافي بإشراف الأستاذتين أماني معمر وثمينة كانوال احتفالية يوم الثلاثاء الموافق 14/5/1437.

بدأت بكلمة الطالبة سحر حشاش عنوانها تهنئة لباني أجيال النهضة.

بعد ذلك ألقت الطالبة بسمة باسم قصيدة عن المعلم.

ثم عطرت الأستاذة أماني جو النشاط بأناشيد عن المعلم.

وتلا ذلك كلمة الأستاذة رانيه ,باركت للأستاذات جهودهن المبذولة في تحقيق الرسالة المنشودة, وذكرت أن قوة هذا العصر تكمن في العلم للانتفاع بخيرات الأرض وثرواتها وطاقاتها متوقفاً على الجهد البشري المتمثل في العلم والتعليم, وذكرت أن التعلم والتعليم قوام الدين والحياة فلا بقاء للحياة إلا بهما, ولا تزدهر إلا ببقائهما, وفي ختام كلمتها أكدت على ضرورة الإخلاص في العمل وتجديد النية في طلب العلم والتعليم يومياً لله تعالى.

وبعد ذلك رغبت الطالبة مهدية في المشاركة بفقرة لقاء مع أستاذة وطرحت عليها مجموعة من الأسئلة تتعلق بالتعليم والطالبات.

وفي النهاية تم توزيع مطويات عن المعلم من إعداد الطالبات  سحر,بسمة ومهدية.