16/02/2016 12:00 ص

الملتقى التعريفي النسائي السادس للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) يقام في عرعر

تحت رعاية حرم صاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية صاحبة السمو الأميرة سارة بنت عبدالرحمن، نظمت الجامعة بالتعاون مع إدارة الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية في مجمع الأمل للصحة النفسية بعرعر صباح يوم الثلاثاء 7-5-1437هـ الملتقى التعريفي النسائي السادس للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) . حيث كان في استقبال سموها فور وصولها لمقر الملتقى مديرة البرامج النسائية باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذة هناء الفريح وعميدة الدراسات الجامعية بالجامعة الدكتور منى بنت رمضان الشاذلي وعضوات برنامج (نبراس) بالإضافة إلى عدد من المتخصصات والشخصيات نسائية من مختلف الجهات الحكومية والمجتمع.

وألقت مديرة البرامج النسائية باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذة الفريح خلال فعاليات الافتتاح كلمة رحبت بسموها والحضور، تلاها عرض مرئي عن جهود الدولة في مجال محاربة المخدرات، ثم ألقت مديرة الإشراف النسوي بمديرية مكافحة المخدرات كلمة رحبت بسموها والحضور، وبينت فيها بأن قضية المخدرات تعد واحدة من قائمة الأخطار التي تهدد أمن وسلامة مجتمعات العالم، لما لها من آثار مدمرة على الفرد والمجتمع، فقد كان للمملكة ولازال السبق في الإسهام بالجهود الدولية والإقليمية الهادفة لخلق بيئة خالية من المخدرات ونشر ثقافة الوقاية عبر كافة الوسائل المختلفة، وأوضحت بأن مشروع برنامج (نبراس) يترجم أهداف المديرية وجهودها المبذولة في هذا المجال، بالتعاون مع مختلف الجهات للتصدي والقضاء على هذه المشكلة. بعد ذلك اطلعت سموها والحضور على عرض مرئي عن برنامج (نبراس)، ثم ألقت أخصائية الأسنان بإدارة الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية الدكتورة سعاد الجويبر قصيدة ترحيبية بسموها نالت استحسان الجميع، بعد ذلك ألقت الدكتورة منى الشاذلي كلمة بهذه المناسبة رحبت بسموها وبالحضور وتحدثت فيها عن دور الجامعة في مكافحة ظاهرة المخدرات من خلال برامج وفعاليات وأنشطة توعوية متنوعة بالإضافة إلى دور الجامعة بالتعاون مع كافة الجهات ذات الاختصاص في تحقيق هدف رئيسي ألا وهو توعية ووقاية فئة الشباب من الطلاب والطالبات من الوقوع في براثن آفة المخدرات.

بعد ذلك ألقت سموها كلمة عبرت فيها عن سرورها في أن يكون اللقاء الأول لها فرصة للالتقاء بسيدات المجتمع في منطقة الحدود الشمالية، اللاتي أدركَن​ دورهن تجاه أسرهن حتى تتشارك معهن في مسؤولية حماية الأسرة في مجتمعنا من كافة أشكال ومخاطر المخدرات معتبرة هذه الظاهرة بالأسرع هدماً والأبشع أثراً، وبينت سموها تظافر جهود أجهزة الدولة وتوحد مساعيها لوقاية المجتمع من أخطار المخدرات ومكافحتها، وبفضل الله ثم بحرص خادم الحرمين الشريفين _ حفظه الله_ في الحفاظ على أمن المملكة وحمايتها من أخطار المخدرات، وبحرص ولي العهد وولي ولي العهد _حفظهما الله_ الذين فضلا أن تجتمع القوى في طريق واحد نحو هدف واحد لكي تثمر العزيمة ثمرة الأمن والأمان بقوة وحزم تحت شعار برنامج (نبراس)، وأكدت سموها بأن الجميع يتشارك مع (نبراس) للعمل نحو تحقيق هذا الهدف السامي، وأضافت أن دور المرأة في هذا البرنامج لا يقل شأناً عن دور سائر العاملين في هذا الحقل، موضحة سموها بأن لمرأة الأم و الأخت و الزوجة في رحلة بناء الأسرة السليمة والقوية والمصونة من الأخطار، حيث تحاول بكل وسيلة مشروعة أن تؤسس أفراد أسرتها على الطريق الصحيح والرعاية لحقوق الله بالتدين الصحيح والتوجيه النافع، لتكون الأسرة كنواة للمجتمع بداية لطريق الدولة القوية الواعية، والذي يعد الهدف الأسمى والعمل الجاد الذي نسعى لتحقيقه معاً لمملكتنا الحبيبة، وفي الختام وجهت سموها الشكر والتقدير لجميع القائمين على برنامج (نبراس) والمتعاونين معهم في سبيل انجاحه، ثم تشرفت سموها بتكريم المشاركين والمتعاونين بهذه المناسبة، وبعد ذلك دشنت سموها المعرض المقام على هامش الملتقى .​