03/11/2015 10:00 ص

​​​​​

 الجامعة تطلق حملة توعوية للوقاية من سرطان الثدي​


ضمن فعاليات الحملة العالمية للتوعية بسرطان الثدي، التي تقام خلال شهر نوفمبر –تشرين الثاني من كل عام، وبالتعاون مع إدارة الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية، ومدينة عرعر الصحية, وجمعية (زهرة) لسرطان الثدي، ومدارس هيا التعليمية الأهلية بعرعر،  وبتوجيهات من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر، وبمتابعة وإشراف من الدكتورة منى بنت رمضان الشاذلي عميدة الدراسات الجامعية، وتنسيق عمادة شؤون الطلاب وعمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة وكلية الطب والمركز الصحي بالجامعة، أطلقت الجامعة حملة للتوعية بأهمية الفحص المبكر للوقاية من مرض سرطان الثدي تحت عنوان "بالفحص الذاتي ... أنقذ حياتي"، ومعرضاً فنياً مصاحباً للحملة بعنوان "فكّر بالوردي"Think Pink" للتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية.

وقد هدفت الحملة بشكل أساسي إلى زيادة مستوى الوعي بمرض سرطان الثدي لدى فئة الطالبات والمنسوبات بشطر الطالبات في مختلف كليات الجامعة، وتوضيح طرق الفحص الذاتي، والتعرف على أسباب انتشار مرض سرطان الثدي، وتشجيع الطالبات على الكشف الدوري والمنتظم عن المرض، وتوعية الطالبات بأهمية الرضاعة الطبيعية للأمهات والاطلاع على فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل معاً.

كما اشتملت الحملة التي نظمتها وحدة الأنشطة الطلابية بعمادة شؤون الطلاب ووحدة الأنشطة بعمادة الدراسات الجامعية ووحدة الأنشطة بعمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة، على معرض فني أقيم بمسرح مجمع كليات البنات، ومعرض مماثل في مبنى الفصول، وركن للحملة التوعوية تم إقامته في مجمع فالي مول بعرعر, وشاركت طالبات كلية الطب بالمعرض من خلال تقديم المشورة والنصح للسيدات والأمهات من المجتمع المحلي، كما قامت طالبات مشاركات من مختلف الكليات بتوزيع نشرات إرشادية وقائية، حول الأدوية وأساليب الغذاء الصحي للوقاية من المرض، بالإضافة لطرق الفحص الذاتي، وعدد من الهدايا التشجيعية للمشاركات من المجتمع المحلي والتي حملت شعار الحملة ومعلومات عامة ومهمة عن المرض.

 وقد عبر المشاركون عن سعادتهم بالدور التوعوي الذي تقوده الجامعة وخصوصاً القضايا المجتمعية، كما أنها تشكل إضافة علمية وأكاديمية للطالبات في مجال تخصصهن الدراسي والمعرفي العملي.