6.JPG


الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين... وبعد


لم يعد دور الجامعات اليوم قاصراً على العملية التعليمية،وتخريج الكوادر والكفاءات في المجالات المختلفة أو إجراء البحوث الأكاديمية المتخصصة بمعزل عن المجتمع المحيط بها بكل ما يواجهه من تحديات ومشاكل وطموحات وآمال، بل أضحت الجامعات اليوم مركزاً اشعاعياً ينير لمن حوله،ومنطلقاً للفكر الإنساني وبيت خبرة لتلبية احتياجات المجتمع.


وانطلاقاً من رؤية ورسالة جامعة الحدود الشمالية في تحقيق الريادة والتميز، ومواكبة لتطورات العصر الحديث وتماشياً مع الدور الريادي والتوعوي والتثقيفي للجامعات في المجتمع،واعتبار خدمة المجتمع أحد المهام الأساسية للجامعة بدءاً من التفاعل مع المجتمع المحيط،ومواجهة التغيرات المتلاحقة وتقديم الاستشارات للمؤسسات والإدارات الحكومية إضافة إلى توعية وتثقيف أفراد المجتمع المحيط ووضع خبرات أعضاء هيئة التدريس في تنمية المجتمع.


ومن هذا المنظور تنطلق عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الحدود الشمالية لتحقيق الدور الريادي في المنطقة باعتبارها رافداً للتطوير وتنمية المهارات وذلك بالتعاون مع الكليات المتخصصة بالجامعة،ويتمثل ذلك التعاون من خلال توفير كافة الامكانيات البشرية والعلمية والمادية في تقديم العديد من الدورات والبرامج التدريبية المتميزة بهدف رفد المجتمع بكافة شرائحه بالكفاءات مما يساعد على تنمية وتأهيل وتطوير الموارد البشرية بكافة المجالات والتخصصات المختلفة و دعمآ للتنمية المجتمعية بمعايير عالمية.


هذا وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر

الدكتور/ معن بن محمد المدني