14/04/2016 12:00 ص

​حملة التبرع بالدم في السنة التحضيرية

برعاية كريمة من سعادة وكيل عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة الدكتور/ فرحان بن خلف العنزي، ونيابة عن سعادة عميد السنة التحضيرية والدراسات المساندة، الدكتور/ مقبل بن سالم العنزي، وبتسيق من وحدتي الأنشطة الطلابية والإرشاد الطلابي في عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة، وبالتعاون مع مختبر الدم بالمستشفى المركزي بعرعر، افتُتِحت الحملة التطوعية للتبرع بالدم  في شطر الطلاب بعرعر، وذلك عند الساعة الثانية عشر والنصف من ظهر يوم الثلاثاء الموافق 5 -7-1437هـ  في بهو مبنى السنة التحضيرية، واستمرت الحملة حتى مساء يوم  الخميس الموافق 7-7-1437هـ  وقد حضر الإفتتاح سعادة الدكتور ناصر بن صالح الرويلي مساعد المدير العام للخدمات الطبية المساعدة بصحة منطقة الحدود الشمالية، والاستاذ سعود بن مهرب الرويلي مدير المختبرات في منطقة الحدود الشمالية .

وقد التقى سعادة وكيل عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة، الطلاب المشاركين بالحملة، مؤكداً على أن التبرع بالدم عمل إنساني نبيل وواجب ديني عظيم، لأنه يساهم في إنقاذ حياة آلاف المرضى والمصابين، والذين هم بأمس الحاجة للدم، مقدماً شكره للقائمين على الحملة، وعلى الجهود المبذولة لإنجاحها.

وتهدف الحملة الى تنمية وتطوير العمل الإنساني وحب الخير لدى الطلاب، من خلال تبرعهم بدمهم  لإنقاذ ارواحاً بحاجة لقطرة دم، إضافة إلى كسب مرضاة الله ورسوله، لاسيما وأنّ ديننا الحنيف يحث على ذلك من خلال الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة، تأسياً بقول الحق عز وجل " وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا"

وقول المصطفى " صلى الله عليه وسلم"من نفّس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا ، نفّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة. 

وقد لاقت الحملة إقبالاً شديداً من المتبرعين من  طلاب السنة التحضيرية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين، إيماناً منهم بهذا العمل الإنساني.

وقد أشرف على الحملة محمد بن طويرش العنزي وياسر بن علي العريني.

وقد بلغ  اجمالي عدد المتبرعين بالدم طيلة أيام الحملة 43 متبرعاً.​

تحرير

وحدة الإعلام والعلاقات العامة

بعمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة