13/02/2014 09:00 ص
​افتتح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر يوم الثلاثاء 12/4/1434هـ اللقاء الأول لعمداء شؤون هيئة التدريس والموظفين في الجامعات السعودية، والذي تنظمه الجامعة بمدينة عرعر ، حيث عقد اللقاء بقاعة الاجتماعات الكبرى بالجامعة في مبنى إدارة الجامعة  وحضره عمداء هيئة التدريس والموظفين بالجامعات السعودية، وبمشاركة نسائية من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن عبر " الفيديو كونفرنس" وبمتابعة وتنسيق سعادة عميد شؤون هيئة التدريس والموظفين بالجامعة الدكتور/ محمد بن علي المشرف.
 
 حيث رحب معالي مدير الجامعة بالمشاركين مؤكداً على أهمية هذا اللقاء الذي يهدف إلى تبادل ونقل الخبرات بين الجامعات السعودية والاستفادة من التجارب الناجحة فيها بما يعود بالمنفعة على المختصين والمستفيدين بهذا القطاع، داعياً إلى ضرورة مناقشة عدد من المواضيع الهامة على رأسها الاستفادة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للمبتعثين السعوديين، وتوحيد معايير استقطاب المتعاقدين، وإيجاد الوسائل الكفيلة بعدم التنافس بين الجامعات فيما يخص استقطاب المتعاقدين من الخارج، ومناقشة المميزات والخدمات المقدمة لأعضاء هيئة التدريس والبدلات، وتبادل المعلومات والتنسيق بين الجامعات، خصوصاً ما يطرحه المتعاقدون من أسئلة مع مسؤولي التعاقد في الجامعات فيما يتعلق بالخدمات التي توفرها الجامعة لهم ولأبنائهم كتوفير المدارس الدولية والتأمين الصحي.
وفي ختام كلمته دعا معالي المدير المجتمعين إلى الخروج بتوصيات تكون بمثابة انطلاقة للمستقبل تتضمن تبادل الخبرات والمعلومات وتنسيق المواقف وتسهيل وتطوير عملهم خدمة لجامعاتهم وبلدهم.
وقد انعقدت أولى محاور اللقاء برئاسة سعادة الدكتور/ خالد بن عبد المحسن بورقة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية حيث قدم كل عميد ورقة عمل حول رؤيته لتطوير العمل وإيجاد الحلول المناسبة لبعض المشكلات التي قد تواجه العمادة، وقد تضمن اللقاء عدة محاور رئيسية، كإدارة شؤون الموظفين، والتوظيف والاستقطاب، والبدلات والحوافز والتعويضات، وتقنية المعلومات، وفي ختام كل جلسة فُتِحَ باب المناقشة والمداخلات بين العمداء، حيث قام سعادة الدكتور بورقة بوضع تصوري شمولي للتوصيات التي نتجت عن اللقاء.