31/03/2014 09:00 ص

​​​رعى صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة الحدود الشمالية في يوم الأحد 27/6/1435هـ حفل تخريج الدفعة السابعة من طلاب الجامعة، بحضور سمو الأمير منصور بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد ومسؤولي القطاعات الرسمية في المنطقة وأعيان ووجهاء المنطقة ومنسوبي الجامعة وذوي الطلبة الخريجين.
وبدأت فعاليات الحفل بالسلام الملكي السعودي حيث انطلقت بعده مسيرة الخريجين يتقدمها معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر ويليه وكلاء الجامعة وعمداء العمادات المساندة ومن ثم قاد كل عميد مسيرة الخريجين في كليته يتبعه أعضاء هيئة التدريس ومن ثم الطلبة، ثم تبع المسيرة تلاوة لآيات عطرة من الذكر الحكيم وكلمة لمعالي مدير الجامعة رحب بها بسمو أمير منطقة الحدود الشمالية على تفضله برعاية حفل التخرج، وأضاف معاليه بأن الجامعة انتقلت لمقرها الجامعية بعد نقل ثلاث كليات وأربع عمادات مساندة لتعلن بذلك الجامعة انطلاقها نحو مرحلة جديدة من التميز والعطاء ستتوج بإذن الله باستكمال كافة مباني المدينة الجامعية في المراحل المقبلة ثم ألقى أحد الطلبة الخريجين كلمة الطلبة نيابة عن زملائه شكر فيها باسمه وباسم الطلبة المقام السامي الكريم الذي جعل الحلم حقيقة ومد يد الخير المباركة لهذه المنطقة بدعم لا محدود في كافة المجالات مثنياً على متابعة معالي وزير التعليم العالي في تنفيذ توجيهات خادم الحرمين لرفعة ورقي التعليم العالي في المملكة عموماً والمنطقة خصوصاً والتي تشرف عليها وزارة التعليم العالي من خلال تنسيق وإشراف حثيثين من معالي مدير الجامعة، وشهدت الدفعة السابعة تميزاً نوعياً من خلال تخريج أول دفعة من كلية الطب والصيدلة والذين شاركهم خريجو كلية العلوم الطبية التطبيقية في أداء قسم الطب بحضور راعي الحفل والحضور الكريم، وبعد ذلك تم تكريم الطلبة الأوائل في الكليات واستلامهم شهادات زملائهم الخريجين بالنيابة عنهم ، كما تم تكريم سعادة الدكتور خلف بن رشيد الحربي عميد كلية التربية والآداب السابق بمناسبة إحالته على التقاعد بعد خدمة معطاءة قدم فيها جهوداً متميزة خلال سنوات عمله كأكاديمي متميز. وفي الختام شكر معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر سمو أمير المنطقة على رعايته لحفل تخريج أبنائه وبناته من طلبة الجامعة متمنياً له موفور الصحة والسرور وتبادل الجميع في الختام الصور التذكارية.​