03/04/2016 11:40 ص

تحت رعاية صاحب السمو أمير المنطقة

 افتتاح مباني الجامعة بمحافظة طريف

رعى صاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية اليوم الخميس 22/6/1437هـ حفل افتتاح مبنى كلية العلوم والآداب للبنين، ومبنى كلية العلوم والآداب للبنات بفرع الجامعة بمحافظة طريف في تمام الساعة الثانية بعد الظهر بمقر كلية العلوم والآداب للبنات بالمحافظة.

 وكان معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، والعمادات المساندة، وأعيان المنطقة ومدراء الدوائر الحكومية في استقبال سموه، حيث أزاح الستار عن مبنى كلية العلوم والآداب للبنات.

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى معالي مدير الجامعة كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن شكره لصاحب السمو أمير المنطقة على تشريفه لهذا الحفل ودعمه المتواصل للجامعة بشكل خاص، مبينا مراحل إنشاء فرع الجامعة بمحافظة طريف قبل خمس سنوات، وسرد معاليه رحلة البحث عن مقرات وإنشاء كلية باسم كلية العلوم والآداب للطلاب والطالبات، وكيف أنه وضع نصب عينيه تخفيف المعاناة عن أبناء طريف وأولياء أمورهم للالتحاق بالجامعة، موضحاً أنه خلال عام تم إنشاء مبنى عاجل من الخرسانة الجاهزة الصنع وعلى أحدث التصاميم وهو المبنى المخصص للبنين تتوفر فيه القاعات الدراسية الكافية والمعامل والمختبرات والمكتبة ومطعم متكامل ومدرج للمحاضرات العامة والاحتفالات ومسجد، ومثله مبنى آخر للطالبات ملحقاً به روضة للأطفال.

وأضاف معاليه: إن هذا الإنجاز ما كان ليتم لولا فضل الله وتوفيقه ثم دعم سلفكم والدكم تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه، وما وفرته حكومتنا الرشيدة، داعياً الله بالتوفيق والسداد لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وولي ولي العهد ، ولسمو أمير المنطقة، مقدماً الشكر لقيادات وأهالي محافظة طريف على تعاونهم مع الجامعة لتحقيق هذا الإنجاز.

ثم تم تقديم عرض مرئي عن مشاريع الجامعة بطريف شمل محتويات المباني من قاعات دراسية ومعامل ومكتبة ومسرح ومسجد... بعد ذلك قام سمو الأمير بتدشين منبى كلية العلوم والآداب للبنين بمحافظة طريف.

وقد جاء افتتاح هذه المباني ضمن خطة شاملة تتخلى فيها الجامعة بصورة نهائية عن المباني المستأجرة وإنهاء معاناة أبناء وبنات طريف في التنقل خارج المحافظة من أجل الدراسة الجامعية.

وجدير بالذكر أن جامعة الحدود الشمالية تسعى بصورة حثيثة من أجل استكمال بنيتها التحتية في فروعها في كل من؛ عرعر، وطريف، ورفحاء، والعويقيلة، حيث انتقلت أكثر الكليات، والعمادات المساندة والخدمات العامة إلى موقع الجامعة الدائم في عرعر، وتم نقل كلية العلوم والآداب في رفحاء إلى المقر الدائم للجامعة في رفحاء، وها هي الجامعة تنقل كلياتها في طريف من المباني المستأجرة إلى مقر المدينة الجامعية في طريف، في حين يجري العمل حثيثًا على استكمال المستشفى الجامعي في المدينة الجامعية بعرعر، وسكن أعضاء هيئة التدريس فيها.

وكان سموه قد تجول في المعرض الذي اقامته كلية العلوم والآداب وكلية المجتمع شطر الطالبات، فيما قدمت عميدة كلية العلوم والآداب للبنات الدكتورة ابتسام بنت خالد سلامة شرحاً موجزاً عن مكونات المبنى من قاعات دراسية ومعامل ومختبرات ومسرح ومسجد وروضة وعدد من الملحقات، وفي نهاية الحفل وزعت الدروع التذكارية بهذه المناسبة.


AV8U8511.JPG



طلاب.jpg


IMG-20160406-WA0069.jpg


طالبات ‫(1)‬.jpg


IMG-20160406-WA0067.jpg