26/11/2014 09:10 ص

برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ سعيد بن عمر آل عمر،  عقدت  ندوة حوارية مفتوحة في قسم اللغة العربية بكلية التربية والآداب، بعنوان ( التطرف ومظاهره في الفكر العربي )، حيث ألقى عميد الكلية الدكتور/ متعب بن زعزوع العنزي كلمة شكر فيها معالي مدير الجامعة على رعايته لهذا النشاط، وقال:  إن وجود معاليه بيننا يشكل حافزاً لبذل المزيد من العمل والعطاء الجاد.

وفي مداخلة لمعالي مدير الجامعة بين بأن سعادته لا حدود لها بوجوده بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب في  قسم اللغة العربية، وأشاد بموضوع الندوة، وما لها من انعكاسات طيبة في نفوس الحاضرين، والطلاب والطالبات حيث كان اللقاء مشتركاً عبر الدائرة التلفزيونية مثمناً مثل هذه الجهود لتحصين شباب الوطن من آفة التطرف الفكري وحماية مكتسبات الوطن والمجتمع، وأشاد بأداء قسم اللغة العربية حيث أصبح مشعل خير في الآدب واللغة والثقافة في المنطقة, وقال نريد من جميع الأقسام أن تبني وتؤهل ذاتها بنفس مستوى الجودة والأداء بهذا القسم استعداداً للدراسات العليا بتخصصات أخرى بالجامعة إذا أردنا التميز والمنافسة وهذا بلا شك هدف يجب أن نضعه نصب أعيننا.

وقد عبر الحضور ـــــ بأكثر من ثلاثين مداخلة جاءت من أعضاء وعضوات هيئة التدريس، والعمداء ورؤساء الأقسام ، وطلاب وطالبات الدراسات العليا في قسم اللغة العربية ناقشوا خلالها تلك الظاهرة وما تضمنته من محاور، أهمها: مفهوم التطرف وحدوده، تجليات التطرف وبعض مظاهر التطرف في الحضارات الأخرى، ومنها الحضارة العربية الإسلامية، وكونية التطرف من حيث (كونه مشكلة إنسانية عامة)، والحلول المقترحة لمواجهة ظاهرة التطرف وقد كان لطالبات الدراسات العليا مداخلات قيمة أثرت النقاش وفتحت آفاق جميلة للحوار بين الجنسين من الحاضرين.

 واختتم الندوة الدكتور متعب بن زعزوع العنزي شاكراً معالي مدير الجامعة على رعايته الكريمة لهذه الندوة، ودعمه اللامحدود لكل ما من شأنه رفع مستوى العملية التعليمية، وشكر جميع المشاركين مبينا الفائدة العظيمة التي حققتها هذه الندوة من خلال وجهات النظر المختلفة التي تم طرحها .