26/11/2014 09:35 ص

دشن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر يوم الأثنين 2/2/1436هـ في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً مشروع دراسة التقويم الذاتي الأولي للاعتماد الأكاديمي  ليتواءم ذلك مع الخطة الاستراتيجية لالجامعة في مرحلتها الأولى للأعوام 1435-1440هـ وذلك في مقر خيمة المناسبات بالجامعة بمدينة عرعر بحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة.

وفي بداية الحفل استعرض عميد الجودة والاعتماد الأكاديمي الدكتور يوسف بن محمد النصير الخطة الاستراتيجية لعمادة الجودة والاعتماد الاستراتيجي ( 2015-2020) حيث قدم شرحاً مفصلاً عن القضايا الاستراتيجية، التي تستهدف حصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي والبرامجي، وتحقيق متطلبات التصنيفات الدولية في الجامعة بنهاية عام 1438ه. وحصول جميع العمادات والكليات والإدارات على شهادة الآيزو بنهاية هذا العام 1436ه،  ومتابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية في الجامعة ومتابعة خطة آفاق عام 1435/1436ه، واستكمال مقومات التعلم والتعليم الجيد بالجامعة، مشيراً إلى أن الجامعة أعدت خطتها الاستراتيجية ضمن ثلاثة مراحل بدأت بدراسة الواقع الحالي مروراً بتصميم الخطة ووصولاً للخطة المتكاملة وذلك بعد تحديد الأهداف الرئيسية للخطة وأهمها تقييم مواضع الفجوة بين الواقع الحالي والمستقبلي المنشود والذي اشتمل على عدة عوامل منها الطلبة والكادر الأكاديمي والواقع الحالي المعاش بالجامعة وأهمها الهيكل الإداري والأكاديمي والوظيفي وذلك لبناء خطة استراتيجية متكاملة لتحقيق عدد من الأهداف الفرعية المستدامة كتحسين الصورة الذهنية عن الجامعة من خلال المنجزات وتوفير الخدمات التعليمية الطلابية وتطوير البرامج والتخصصات العلمية بالجامعة والتجهيزات والبنى التحتية التي تكفل تحقيق الأهداف الهامة المرجوة من الجامعة، وتعكف الجامعة على بدء التنفيذ الفوري للمحاور الرئيسية ضمن الخطة الزمنية المعدة لذلك وبأعلى درجات القياس ومؤشرات الأداء المتميز وبأسرع وسائل التصحيح الممكن وذلك للمضي قدماً نحو النتائج المرجوة من تنفيذ هذه الخطة في الوقت الذي أعتمد مجلس الجامعة بنفس اليوم بجلسته الثانية عدد من الخطط الدراسية لعدد من الأقسام الأكاديمية بخطط حديثة ومطورة ومتفقة مع الجودة والاعتماد الأكاديمي.

 وقد وجه معالي مدير الجامعة الشكر لأعضاء اللجنة العليا واللجان الفرعية التي أشرفت على تأسيس وبناء الخطة الاستراتيجية من خلال عملهم الدؤوب داعياً الجميع للالتزام بتطبيق هذه الخطة لتحقيق ما جاء فيها على أرض الواقع، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه للوصول  بالجامعة  ومنسوبيها إلى المستوى المطلوب من الريادة والتميز .